الإدارة العامة للتخطيط وإقتصاديات الثروة الحيوانية

المقدمــــــة:-

الإدارة العامة للتخطيط وإقتصاديات الثروة الحيوانية هي أحدي الإدارات العامة بوزارة الثروة الحيوانية وهى بمثابة الوعاء الجامع لأنشطة الثروة الحيوانية الاقتصادية منها والاستثمارية والخدمية .كما تعتبر وسيلة من وسائل الاتصال بالعالم الخارجي من خلال برامج التعاون الدولي بين السودان والمنـظمات الدولية والإقليمية .

المـــهـــــام :ـ

فـي إطار مهام وإختصاصات وزارة الثروة الحيوانية تندرج مهام الإدارة في الاَتي:

  • وضع السياسات والخطط والبرامج الخاصة بتنمية قطاع الثروة الحيوانية بالتنسيق مع الإدارات العامة .
  • حصر وإعداد البحوث والدراسات الخاصة بالمشروعات في مجال الثروة الحيوانية تحقيقا للأمن الغذائي والترويج لها بغرض تمويلها للاستثمار في مجالات الثروة الحيوانية علي المستوي المحلي والعالمي والإقليمي والدولي .
  • القيام بحصر أعداد الحيوانات بالتنسيق مع جهات الإختصاص في مواقع الثروة الحيوانية وجمع المعلومات والبيانات وتحليلها .
  • متابعة التقارير والمطبوعات والسمنارات وورش العمل ذات الصلة وترقية الأداء والاستعانة بجهات مختصة لتقديم وثائق لتنمية قطاع الثروة الحيوانية وإجراءاتالإتصالات مع المنظمات الإقليمية والدولية  العاملة في مجال الثروة وإستقطاب اًللعون.
  • المساهمة في إحصاءات دور قطاع الثروة الحيوانية في الدخل القومي .
  • إجراء الدراسات والمسوحات والبحوث والعمل علي إدخال الإساليب الحديثة في التسويق ومعرفة أساليب إرتفاعوإنخفاض الأسعار داخليا وخارجيا وأثرها علي قطاع الثروة الحيوانية ومقدرتها التنافسية في الأسواق .
  • الترويج لصادرات الثروة الحيوانية .
  • ترقية التعاون الثنائي والإقليمي والدولي في مجال قطاع الثروة الحيوانية في التنسيق مع إدارات الثروة الحيوانية وتقوم بتنفيذ هذا العمل من خلال:

 إداراتها الفرعية التالية :-

  • إدارة التنمية والمتابعة .
  • إدارة التخطيط والسياسات .
  • إدارة العلاقات الدولية والإستثمار .
  • إدارة إقتصاديات الثروة الحيوانية .
  • إدارة التدريب .
  • إدارة دراسات الثروة الحيوانية.

المراكز

  • مركز المعلومات .

المكاتب المساعدة:

  • مكتب مساعد المدير للإدارة
  • المكتب الفني
  • مكتب الكتبة .

 

 

اتفاقيات وسياسات الاستثمار

لتوفير المزيد من الضمانات للاستثمارات الأجنبية المباشرة فقد تم التوقيع على عدد من الاتفاقيات لتشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة بين السودان و الدول الصديقة كالآتي :-
- اتفاقية منع الازدواج الضريبي
–  الاتفاقية  الموحدة لاستثمار رؤوس الأموال العربية لعام 1980م.
- الاتفاقية العامة للتعاون الاقتصادي والفني لدول منظمة المؤتمر الاسلامى 1977م .
- اتفاقية تسوية المنازعات عن الدول العربية 1974م .
– اتفاقية تسوية منازعات الاستثمار بين الدول العربية والدول الأخرى 1965م.
كما شارك السودان في عضوية التجمعات الإقليمية الدولية التي تساعد على جذب و حماية الاستثمارات  و تضم تلك التجمعات :-
- عضوية السودان في المؤسسات العربية لضمان الاستثمار
– عضوية السودان في الوكالة الدولية لضمان الاستثمار.

السياسات الاستثمارية والقطاعية في مجال الثروة الحيوانية:

- وضع سياسات استثمار مشجعة لجذب المستثمرين في قطاع الثروة الحيوانية والسمكية بالتنسيق مع الجهات الأخرى .
- تشجيع الاستثمار في البنيات الأساسية والخدمات المساندة.
- إتباع سياسات لكسر قاعدة الإنتاجية التقليدية من الإنتاج للاكتفاء الذاتي إلى الإنتاج للتسويق وبالتالي دخول آلية السوق وذلك من خلال توفير الخدمات الأساسية وزيادة الدخول .
- العمل على إعداد دراسات داعمة للأمن الغذائي والتنمية الريفية .
- إصلاح قوانين ونظم الحيازة بهدف التحكم في الكثافة الرعوية.
- تشجيع صغار المنتجين في مجال إنتاج اللحوم والألبان.
- رعاية الدولة لقطاع الإنتاج الزراعي بشقيه الحيواني والنباتي وتطبيق السياسات التي تمكِّن المنتجين من الحصول على عائد مجزٍ من ممارسة الإنتاج وبالتالي استقرارهم في دائرة الإنتاج.
- تحسين وتطوير الإجراءات المرتبطة بالاستثمار واختزال الوقت لمصلحة المستثمرين وإحكام التنسيق بين أجهزة الحكومة المركزية والولايات المختلفة.

الاستثمار والترويج

الاستثمار والترويج
يعتبر قسم الاستثمار والترويج  أحد أقسام ادارة التعاون الدولي والاستثمار  و من مهامه  الإشراف على المشروعات الإستثمارية و جذب الإستثمار لقطاع الثروة     الحيوانية بشتى أساليب الإستثمار و الترويج  لها داخلياً و خارجياً.

كذلك  التنسيق مع جهات الإختصاص ذات الصلة بالإستثمار و تحديد أولويات الإستثمار في قطاع الثروة الحيوانية و تجهيز دراسات الجدوى الفنية و الإقتصادية في مجالات الثروة الحيوانية  وتقييمها  وتقديم الرأي الفني كمؤشِّر للجهات العليا لإتخاذ قرار قبول أو رفض المشروع الإستثماري المقدَّم بالاضافه لاعداد المشاريع المقترحه في مختلف مجالات القطاع
ومن مهامه اعداد  الخريطة الإستثمارية لقطاع الثروة الحيوانيه .
إعداد  والمشاركه في المعارض الداخلية و الخارجية و تقديم المعلومات الكافية لقطاع الثروة الحيوانية جذباً للإستثمار في هذا القطاع

وكذلك بالتعاون مع كل اقسام إداره  التعاون الدولي والاستثمار:
 قسم التعاون الثنائي

من خلال أنشطة ومهام هذا القسم يتم تفعيل الإتفاقيات ومذكرات التفاهم والتي يتم توقيعها بين وزارة الثروة الحيوانية بالسودان ونظيراتها في الدول الشقيقة والصديقة حيث وقعت العديد من الإتفاقيات ومذكرات التفاهم مع العديد من الدول في المجالات المرتبطة بالثروة الحيوانية والتي تتمثل في :
      * التدريب وبناء القدرات .
      *الزيارات العلمية وزيارات الخبراء .
      *الخدمات البيطرية والصحة الحيوانية .
      *مكافحة الأوبئة والأمراض العابرة للحدود .
      *الإنتاج الحيواني .
      *صادرات وواردات الثروة الحيوانية .
اضافه لذلك التنسيق مع إدارات الثروة الحيوانية المختلفة

قسم الشراكات
فى إطار إستراتيجية الدولة لتشجيع مشاركة القطاع الخاص فى خطة التنمية الإقتصادية والإجتماعية فى البلاد تم إعتماد برنامج مشاركة القطاع الخاص فى مشروعات الإنتاج والخدمات والبنيات الاساسية فالمشاركة فى جوهرها هى طريقة لزيادة الإنتاج والإنتاجية وكذلك تقديم الخدمات حيث تتعاقد الحكومة من خلالها مع شركات القطاع الخاص لبناء وتمويل وتشغيل البنية الأساسية للخدمات العامة او الإستخدامات الخاصة بالحكومة وفى نهاية فترة التعاقد تؤول البنية الاساسية الى ملكية الدولة وبذلك يزداد مخزون الإصول العامة .
يتيح برنامج مشاركة القطاع الخاص الإستفادة من النظم والكفاءات الإدارية وأساليب القطاع الخاص فى تقديم الخدمات العامة ، وتشير خبرات الدول الاخرى الى وجود مزايا هامة فيما يتعلق بتكلفة الخدمات المقدمة وقيمتها وجودتها وذلك من خلال الإستفادة من مهارات القطاع العام والخاص والتى تكمل بعضها البعض ، تهدف مثل هذه المشاركة الى تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين ورفع العبء الواقع على ميزانية الدولة وخلق فرص عمل جديدة وتشجيع الإستثمار والإستهلاك مما يؤدى الى زيادة معدل النمو وجذب إستثمارات اجنبية مباشرة وغير مباشرة .

  قسم المنظمات
يتنامي دور المنظمات المجتمع المدني  مع ازدياد الحاجه الي انخراط جهات اضافيه  في مهام وبرامج التنميه وتوفير الخدمات  والمساهمه في العمليه التنمويه من خلال تقويه  وتمكين المجتمعات المحليه ولها دور  مشهود في بناء القدرات وتنميه المهارات والتدريب  في مختلف المجالات التنمويه كالتخطيط الاستراتيجي  وصياغه البرامج  التنمويه وتنفيذها
استطاعت وزاره الثروة الحيوانيه الاستفاده من هذه الشراكات والروابط مع المنظمات الاقليميه و الدوليه  وكذلك الوطنيه في المحافظه علي صحه القطيع من خلال مكافحه الامراض الوبائيه و العابره للحدود وتاهيل البنيه التحتيه للاسواق و المراعي وفتح المسارات بالاضافه للتدريب ورفع القدرات  للمجتمعات الرعويه لزياده الانتاج والانتاجيه .

المشاريع الاستثمارية المقترحة

المشروعات الاستثماريه المقترحة في مجال الثروة الحيوانية

مقدمة:
يعتبر الأمن الغذائي من أهم القضايا التي يزداد الاهتمام بها على المستوى العربي والعالمي لما لها من أبعاد اقتصادية وسياسية واجتماعية . وترتبط قضية الأمن الغذائي بتطوير القطاع الزراعي والحيواني.
ومن المحاور الأساسية لتحسين واقع الأمن الغذائي  وتقليل الفجوة الغذائية العالمية  سياسات الإنتاج والاستثمار حيث أفرزت الأزمة العالمية الأخيرة للغذاء أرادة سياسية غير مسبوقة على الدول العربية لضرورة مراجعة الخطط والسياسات في مجال التنمية الزراعية بشقيها النباتي والحيواني وأهمية وضع برامج ومشروعات أكثر طموحا وفعالية لزيادة قدرة المنطقة في الاعتماد على الذات لإنتاج الشق الأكبر من إحتياجتها الغذائية .

 

مشروع إنتاج الدواجن البياض

مقدمة :-

جاءت فكرة المشروع نتيجة لزيادة الطلب علي بيض المائدة وتطور صناعة الدواجن  إضافة لمميزات الاستثمار في هذه الصناعة قصر دورة الإنتاج و ارتفاع القيمة الغذائية لمنتجات الدواجن .

الموقع : كل ولايات السودان

وصف المشروع :

 عبارة عن مزرعة للدواجن لإنتاج البيض ويستخدم المشروع أفضل الوسائل لضمان الكفاءة الإنتاجية العالية

وتعمل بنظام الدورة بعد إكمال الدورة  يتم تنظيف الحظائر وتطهيرها .

يتم إدخال  كتاكيت البياض عمر يوم  على دفعات ويربى حتى يبلغ الطاقة الإنتاجية القصوى

مبررات قيام المشروع:

1-     سد الفجوة الغذائية في السوق المحلي.

2-     استغلال المدخلات والموارد المتاحة.

3-     توفر الأيدي العاملة.

4-     تحقيق ربح مجزى للمستثمر.

الهدف من المشروع :-

1-      العائد المادي.

2-      توفير فراخ بياض جاهزة للإنتاج للمزارع الصغيرة و الأسر المنتجة .

3-      توصيل المنتجات للمستهلك بأقل تكلفة

4-      الاستفادة من التقدم العلمي.

مكونات المشروع

-         الأرض

-         المباني والمنشات :

-         حظائر مغلقة

-         مخازن علف

-         مخزن مبرد للبيض

-         وحدة تصنيع أطباق البيض

-         مباني الإدارة

-         سكن عمال التربية

-         استراحة الأطباء

-         الأثاثات و المعدات المكتبية

الآليات والمعدات :

-         الحضانات والفاقسات

-         نظام تدفئة

-         نظام تهوية

-         نظام التغذية و الشرب

-         نظام الإضاءة

-         مولد كهربائي

-         أجهزة معملية

-         معدات سلامة                 

-         المحارق

-         المجزر

 العربات ووسائل النقل

      عربات مبردة – عربات نصف نقل- عربة تويوتا بوكس- عربة لاندكروزر.

ميزانية المشروع :-

- تكلفة الكتاكيت  

    -    تكلفة العلف : يتم استخدام ثلاث انواع من العلف:

  • علف من عمر يوم حتى 8 أسابيع
  •   علف من عمر 9اسابيع حتى 18 أسبوع
  •   علف نهائي 18 أسبوع

-  الكهرباء + الماء                                                                                                    

-  والفاكسينات                                                                                               

 - مطهرات ومنظفات حظائر                                             

 - أدوية  + فيتامينات                           

-  الوقود                                              

الربح  =  سعر البيع  - تكلفة الإنتاج )الدورة الواحدة )

الآثار البيئية :

 لا يسبب المشروع آثار ضارة بالبيئة حيث إنه يسهم في الآتي :

     1.            أعمار الأرض والحفاظ على الموارد الطبيعية

     2.            تحسين البيئة وتقليل التلوث بإنشاء حزام شجرا حول أرض المشروع لمكافحة الجفاف والتصحر

     3.            خفض استخدام الأسمـدة الكيماوية بتوفير روث الـدواجن كسمـاد عضوي للأراضي الزراعية .

     4.            تزويد العاملين بالمشروع بالأحذية الواقية والملابس.

     5.            توفير معدات تهوية داخل المكاتب وصالات أنتاج الأعلاف ومخازن الأدوية واللقاحات.

الآثار الاقتصادية والاجتماعية :

1.      الإسهام في تحقيق الأمن الغذائي بزيادة إنتاج بيض المائدة .

2.      توفير فرص العمل .

3.      زيادة إسهام القطاع الحيواني فئ الناتج الإجمالي المحلى .

4.      الإسهام في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في منطقة المشروع .

5.      الإسهام فئ خفض أسعار بيع المنتجات للمستهلك .

6.      إدخال التقانات ونظم الإنتاج الحديثة في النشاط الإنتاجي .

7.      الإسهام في زيادة الكفاءة الإنتاجية وخفض تكاليف الإنتاج .

8.      الإسهام في تطوير قطاع إنتاج الدواجن 

مشروع أمات الدجاج البياض

مقدمة:

نسبة لزيادة الطلب علي بيض المائدة وتطور صناعة الدواجن  إضافة لمميزات الاستثمار و قصر دورة الإنتاج و ارتفاع القيمة الغذائية لمنتجات الدواجن  وحتى تكون كأساس لقيام مزارع الدجاج البياض في ولايات السودان المختلفة  شجعت على قيام المشروع .

موقع المشروع:

ولاية الخرطوم – الجزيرة – القضارف –كسلا- نهر النيل – النيل الأبيض- شمال كردفان ودارفور .

أهداف المشروع:

1-     توفير كتاكيت الدجاج البياض لإنتاج بيض المائدة

2-     تقليل تكلفة الإنتاج

3-     توفير فرص استخدام العمالة .

 الأسواق المستهدفة:

كل ولايات السودان وفي المستقبل الدول المجاورة .

مبررات المشروع:

1.     النقص في كتاكيت الدجاج البياض

2.     النقص في بيض المائدة

3.     خلق قيمة مضافة فعالة في القطاع الحيواني 

4.     رفع استهلاك الفرد من البيض

مكونات المشروع

-         الأرض

-         المباني والمنشات:

-          مصنع علف بطاقة 3 طن في الساعة

-         حظائر مغلقة

-         مخازن علف

-         مخزن مبرد للبيض

-         مباني الإدارة

-         سكن عمال التربية

-         استراحة الأطباء

-           الأثاثات و المعدات المكتبية

-  شبكة كهرباء ومياه

 

الآليات والمعدات:

-         الحضانات والفقاسات

-         نظام تدفئة

-         نظام تهوية

-         نظام التغذية و الشرب

-         نظام الإضاءة

-         مولد كهربائي

-         أجهزة معملية

-         معدات سلامة                 

-         المحارق

-         المجزر

مشروع إنتاج دجاج لاحم

مقدمة:

 جاءت فكرة المشروع نتيجة لزيادة الطلب علي لحوم الدواجن  وتطور صناعة الدواجن  إضافة لمميزات الاستثمار في هذه الصناعة قصر دورة الإنتاج و ارتفاع القيمة الغذائية لمنتجات الدواجن وسرعة طهيها وهضمها أدى إلى ازدياد الطلب عليها وزيادة استهلاكها خاصة بعد زيادة الوعي التثقيفي الغذائي للمستهلك  للإقبال  نحو بدائل اللحوم الحمراء.

الموقع: كل ولايات السودان

وصف المشروع:

عبارة عن مزرعة لإنتاج لحوم الدواجن تعمل بنظام الحظائر المغلقة ويستخدم المشروع أفضل الوسائل لضمان الكفاءة الإنتاجية العالية

وتعمل بنظام الدورة بعد الانتهاء يتم تنظيف الحظائر وتطهيرها بالإضافة لمسلخ للذبيح على الطريقة الإسلامية ثم تعبئة اللحوم ونقلها لمخازن التبريد أو العربات المبردة للتوزيع  بالإضافة إلى توفير محرقة لحرق الريش.

مبررات قيام المشروع: 

1.     استغلال المدخلات والموارد المتاحة.

2.     تغيير النمط الاستهلاكي للمواطن بالتالي خلق تركيبة غذائية خالية من الكلسترول.

3.     سرعة دورة رأس المال بالتالي  سرعة معدل استرداد رأس المال المستثمر

4.     وجود بنية تحتية جيدة وشبكة من الطرق تربط بين الولايات

الهدف من المشروع:

1.     العائد المادي.

2.     توفير كتاكيت للمربين بأسعار مخفضة

3.     توصيل المنتجات للمستهلك بأقل تكلفة

4.     الاستفادة من التقدم العلمي.

5.     سد الفجوة الغذائية في السوق المحلي.

مكونات المشروع

-         الأرض

-         مصنع علف

-         حظائر مغلقة

-         مخازن علف

-         مخازن مبردة

-         الحضانات والفقاسات

-         نظام تدفئة

-         نظام تهوية

-         نظام التغذية و الشرب

-         نظام الإضاءة

-         مسلخ

-         مباني الإدارة و السكن

-         أخرى

الآليات والمعدات:

-         وحدة تجهيز وتعبئة اللحوم

-         وحدة تبريد وتخزين

-         مولد كهربائي

-         أجهزة معملية

-         معدات سلامة                

-         وسائل نقل

-         المحرقة

-         ميزان

وسائل النقل والعربات

ميزانية المشروع:

- تكلفة الكتاكيت 

- تكلفة العلف:

يتم استخدام نوعين من العلف في فترة التربية:

من عمر يوم حتى 4 أسابيع يستهلك الكتكوت علف بادئ 1.5 كجم

علف نهائي ويعطى من عمر أربعة أسابيع حتى نهاية فترة التربية ويستهلك 2كجم

العلف المستهلك خلال الدورة الواحدة حوالي 4 طن للألف كتكوت.

- تكلفة الكهرباء و المياه                                                          

- تكلفة الفاكسين                                                                                      

-  مطهرات ومنظفات                                               

- أدوية  + فيتامينات                                                      

- أجور عاملين

- تكلفة الذبح والتربية                                                                                    

- وزن الفرخة بعد التربية وعند الذبح = 1.4كجم

- نهاية فترة التسمين = 6 أسابيع

الربح =   سعر البيع  -  المنصرفات (للدورة الواحدة )

الآثار البيئية:

 لا يسبب المشروع آثار ضارة بالبيئة حيث إنه يسهم في الآتي:

·  أعمار الأرض والحفاظ على الموارد الطبيعية

·  تحسين البيئة وتقليل التلوث بإنشاء حزام شجري حول أرض المشروع

·  مكافحة الجفاف والتصحر.

·  خفض استخدام الأسمـدة الكيماوية بتوفير روث الـدواجن كسمـاد عضوي للأراضي الزراعية.

      الآثار الاقتصادية والاجتماعية:

·     الإسهام في تحقيق الأمن الغذائي بزيادة إنتاج لحوم الدواجن.

·     توفير فرص العمل.

·     زيادة إسهام القطاع الحيواني في الناتج المحلى الإجمالي.

·     الإسهام في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في منطقة المشروع.

·     الإسهام في خفض أسعار بيع المنتجات للمستهلك.

·     إدخال التقانات ونظم الإنتاج الحديثة في النشاط الإنتاجي.

·     الإسهام في زيادة الكفاءة الإنتاجية وخفض تكاليف الإنتاج.

·     الإسهام في تطوير قطاع إنتاج الدواجن.

مشروع جدات فروج اللاحم

مقدمة:

جاءت فكرة المشروع نتيجة لزيادة الطلب علي لحوم الدواجن  وتوفير فراخ لاحم محليًا لتحقيق التوسع الكبير في أنتاج الدواجن اللاحم وتخفيض تكلفة الإنتاج.

موقع المشروع:  ولاية الخرطوم - ولاية الجزيرة

أهداف المشروع:

1-    تطوير وصناعة الدواجن.

2-     الاعتماد على الإنتاج المحلي لأمات الدجاج اللاحم حيث تستورد سنويا أكثر من 50 ألف من كتاكيت أمات الفراخ اللاحم   و ( 25) مليون بيضة تفريخ.

3-    تحسين الكفاءة الإنتاجية للدواجن وذلك بخلق سلالات جديدة.

4-     الارتقاء بالإنتاج في السودان.

 

الأسواق المستهدفة:

الاكتفاء الذاتي ومستقبلًا دول العالم العربي.

مبررات المشروع:

1.     النقص الحاد في كتاكيت أمات الفراخ حيث تعتمد على الاستيراد مما يؤكد الحاجة الماسة له.

2.     الحماية من أمراض الدواجن مع استيراد كتاكيت الآمات.

3.      تخفيض تكلفة الإنتاج

4.      ارتفاع العائد المتوقع.

مكونات المشروع:

-         مصنع علف بطاقة 3 طن في الساعة

-         مخازن للأعلاف

-          مباني إدارية وخدمية

-         آليات ومعدات

-         وسائل نقل وعربات

-         شبكة طرق ومياه

-         سياج

الآثار البيئية:

 لا يسبب المشروع آثار ضارة بالبيئة حيث إنه يسهم في الآتي:

·     أعمار الأرض والحفاظ على الموارد الطبيعية

·     تحسين البيئة وتقليل التلوث بإنشاء حزام شجري حول أرض المشروع

·     مكافحة الجفاف والتصحر.

·     خفض استخدام الأسمـدة الكيماوية بتوفير روث الـدواجن كسمـاد عضوي للأراضي الزراعية.

    الآثار الاقتصادية والاجتماعية:

·  الإسهام في تحقيق الأمن الغذائي بزيادة إنتاج لحوم الدواجن..

·  زيادة إسهام القطاع الحيواني في الناتج المحلى الإجمالي.

·  الإسهام في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في منطقة المشروع.

·  الإسهام في خفض أسعار بيع المنتجات للمستهلك.

·  إدخال التقانات ونظم الإنتاج الحديثة في النشاط الإنتاجي.

·  الإسهام في زيادة الكفاءة الإنتاجية وخفض تكاليف الإنتاج.

·  الإسهام في تطوير قطاع إنتاج الدواجن.

مشروع مزارع أمات اللاحم

مقدمة:

جاءت فكرة المشروع نتيجة لزيادة الطلب علي لحوم الدواجن  وتطور صناعة الدواجن  إضافة لمميزات الاستثمار في هذه الصناعة أدى إلى ازدياد الطلب عليها و زيادة استهلاكها خاصة بعد زيادة الوعي التثقيفي الغذائي للمستهلك  للإقبال  نحو بدائل اللحوم الحمراء.

موقع المشروع:  

ولاية الخرطوم – الجزيرة – القضارف - كسلا – البحر الأحمر – شمال كردفان– نهر النيل – النيل الأبيض.

أهداف المشروع:

1.     توفير البيض المخصب لإنتاج كتاكيت اللاحم

2.     تقليل تكلفة الإنتاج

3.      الارتقاء بالإنتاج في مجال الدجاج اللاحم

4.     رفع استهلاك الدجاج اللاحم لانخفاض أسعاره مقارنة باللحوم الحمراء الأخرى.

الأسواق المستهدفة:

كل أسواق الولايات المختلفة وفي المستقبل التصدير لدول العالم العربي.

 

مبررات المشروع:

1.     النقص الحاد في توفير لحوم الدواجن في الولايات.

2.     تشجيع المواطنين على استهلاك لحوم الدواجن.

3.      تقديم بروتين حيواني رخيص للمواطن السوداني في الولايات.

مكونات المشروع:

1.     الأرض الآليات والمعدات

2.      مصنع العلف.

3.     مخازن الأعلاف.

4.     المباني الإدارية والإعمال المدنية.

5.     وسائل النقل.

6.     طرق داخلية.

7.     شبكة كهرباء وشبكة مياه وسياج.

8.     الأثاثات.

مشروع مزارع الألبان الحديثة

مقدمة:

       نسبة للتقدم العلمي الذي مكن من تحديث هذه الصناعة شجعت هذه العوامل لاقتراح قيام المشروع.

الموقع: ولاية الخرطوم- البحر الأحمر- نهر النيل – الشمالية- النيل الأبيض.

مبررات قيام المشروع:

1.     توفر المساحة المناسبة للمشروع.

2.     إمكانية توفير سلالات جيدة.

3.     توفر السوق و الأيدي العاملة والمعدات الحديثة.

وصف المشروع:

 مزارع حديثة قوامها أبقار فريزيان مستوردة من الدرجة الأولى وأبقار هجين

المزارع سعة 3000 عجلة ، يصل القطيع إلى الاستقرار عند العام العاشر بعدها يبدأ بيع العجلات العشار كمصدر لسلالات محسنة تكون نواة لمزارع أخرى.

الهدف من المشروع:

1.     العائد المادي.

2.     زيادة الدخل القومي وتشجيع الصناعات ذات الصلة.

3.     رفع مستوى الخبرات والكوادر المؤهلة

مكونات المشروع:

-         ارض زراعية.

-         حظائر وملحقاتها.

-         زراعة أعلاف

-         معدات ري.

-         مخازن علف.

-         مباني الإدارة

-         سكن عمال

-         استراحة الأطباء

-         الأثاثات و المعدات المكتبية

-         مساحات غير منظورة (سور + طريق ).

الآليات والمعدات:

-         معدات محالب.

-         ثلاجات مبرد للألبان.

-         أحواض لمياه الشرب

-         أحواض أعلاف

-         مولد كهربائي

-         أجهزة معملية

-         معدات سلامة 

-         أدوية بيطرية 

العربات ووسائل النقل:

عربات لاندكروزر- عربات نقل – تراكتورات – عربات مبردة - حاصدات وحزامات علف.

مشروع إنتاج وتصنيع الألبان

مقدمة:

اللبن من أهم مصادر البروتين نسبة لقيمته الغذائية العالية لذلك جاءت فكرة المشروع نتيجة لزيادة الطلب وتطور صناعة الألبان إضافة لمميزات الاستثمار في هذه الصناعة وقصر دورة الإنتاج وارتفاع القيمة الغذائية لمنتجات الألبان.

الموقع :  ولاية الجزيرة- الشمالية – سنار – الخرطوم – النيل الأبيض – نهر النيل

وصف المشروع:

المشروع عبارة عن مزرعة ألبان من السلالات الأجنبية  عالية الإدرار من العجلات الحوامل حيث يتم استيرادها  ومزرعة أعلاف خضراء وإنتاجية تكفي احتياجات تغذية القطيع بأنواعه المختلفة ( أبقار حلوب ، أبقار جافة ,عجلات عشار،  عجلات نامية ,مواليد ذكور وإناث ) و الفائض للسوق.  وتشمل أيضا مصنع للألبان وذلك بسعة إنتاجية تكفي لتصنيع كافة الكميات الواردة من مزرعة الألبان إلي منتجاتها المختلفة من اللبن المبستر  اللبن الرائب،  الزبادي بأنواعه ، الجبنة  ،المش  ، القشطة والسمنة.

مبررات قيام المشروع: 

1. قيام مشاريع لصناعة الألبان يزيد من قدرة اتزان ميزان المدفوعات ويرفع من مستوي الدخل القومي ويخلق حراك اجتماعي واقتصادي مما يزيد من معدل الاستقرار.

2. غياب تقانات الإنتاج الحديث مثل الحليب الآلي والتبريد.

3. النقص الحاد في الألبان ومنتجاتها في معظم الولايات بالرغم من اعتماد معظم السكان علي اللبن كغذاء رئيسي.

4. افتقاد الولايات للمشاريع الاستثمارية في مجال الألبان.

الهدف من المشروع:

1-      تحقيق والاكتفاء الذاتي في اللبن الطازج ومشتقاته وسد الفجوة محليا والأمن الغذائي للدول العربية.

2-      تطوير صناعة الألبان لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتغذية الأسواق المحلية ومن ثم التصدير للأسواق العالمية.

3-       توفير فرص عمل وزيادة العمالة المدربة.

4-      الاستفادة من مخلفات المحاصيل الزراعية في تغذية الحيوانات.

5-      المشروع بفضل تكامل أنشطته تتوفر له عوامل النجاح والاستمرارية في التشغيل و تحقيق أهدافه كاملة

6-      مساندة المنتج لتبني برنامج تغذية متوازنة متكاملة بأفضل تكلفة ممكنة من خلال الاستخدام الأمثل للمتاح من المدخلات الغذائية المتوفرة والتعامل مع أسعارها.

7-      تشجيع الموزعين لإقامة مراكز تجميع الألبان.

8-      التنسيق مع مؤسسات البحث العلمي.

9-      العائد المادي ورفع الدخل القومي للاستفادة من المراعي والمساحات.

مكونات المشروع

المباني والمنشآت:

-         حظائر تربية الأبقار

-         مصنع الألبان

-          المكاتب الإدارية

-          سكن العاملين والاستراحات

-         والمخازن وجملونات

-         أخرى

:الآلات والمعدات

-         المولدات.

-         روافع شوكيه.

-         معدات يدوية.

-         معدات ورشة ومعدات واليات تصنيع اللحوم والألبان.

-         معدات مكتبية ، أجهزة تلفون وفاكس.

-         معدات مخازن.

:وسائل النقل والترحيل

وهذه تشمل الجرارات الزراعية وملحقاتها من محاريث

  عربات بك أب ،  عربات مبردة ،  عربات نصف نقل ، حاصدات وحزامات علف.

المباني والمنشات:

-         ارض زراعية  

-         حظائر وملحقاتها.

-         معمل تلقيح ونقل أجنة

-         زراعة أعلاف

-         معدات ري

-         مخازن علف

-         مباني الإدارة

-         سكن عمال

-         استراحة الأطباء

-         الأثاثات و المعدات المكتبية                                                                  

الآليات والمعدات:

-         معدات محلب

-         ثلاجات مبردة للألبان.

-         معدات تصنيع الألبان.

-         أحواض لمياه الشرب

-         أحواض أعلاف

-         مولد كهربائي

-         أجهزة معملية

-         معدات سلامة 

-         أدوية بيطرية  

الميزانية المشروع:

- العلف المركز:

العلف المستهلك خلال الفترة للعام الواحد  2.5 طن للبقرة الواحد

-         رواتب العالمين

-         الكهرباء + الماء

-         الفاكسينات

-         مطهرات ومنظفات حظائر

-         أدوية  + فيتامينات

-         الوقود

-         منصرفات أخرى

المنتجات:

( لبن باودر -  لبن مبستر – جبنه بأنواعها – مش – الزبدة  - القشطة – السمن).

الربح  =   سعر البيع  - تكلفة الإنتاج (المنصرفات)

الآثــار البيئية:

لا يسبب المشروع آثار ضارة بالبيئة حيث إنه يسهم في الآتي:

·        أعمار الأرض والحفاظ على الموارد الطبيعية

·        تحسين البيئة وتقليل التلوث بإنشاء حزام شجري حول أرض المشروع

·        مكافحة الجفاف والتصحر.

·        خفض استخدام الأسمـدة الكيماوية بتوفير روث الأبقار كسمـاد عضوي للأراضي الزراعية.

الآثار الاقتصادية والاجتماعية:

·        النهوض بالمناطق الريفية.

·        فتح أسواق محلية ودولية.

·        الإسهام في تحقيق الأمن الغذائي بزيادة إنتاج الألبان ومشتقاته.

·        توفير فرص العمل.

·        مساهمة القطاع الحيواني في دعم الناتج المحلى الإجمالي.

·        الإسهام في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في منطقة المشروع.

·        الإسهام في خفض أسعار بيع المنتجات للمستهلك.

·        إدخال التقانات ونظم الإنتاج الحديثة في النشاط الإنتاجي.

·        الإسهام في زيادة الكفاءة الإنتاجية وخفض تكاليف الإنتاج.

·        الإسهام في تطوير قطاع الألبان.

مشروع إنتاج الأعلاف المركزة

الموقع: ولاية نهر النيل - عطبرة

وصف المشروع:

تبلغ الطاقة الإنتاجية للمصنع المقترح 125 ألف طن في العام بواقع طاقة إنتاجية تبلغ 30  طـــن في الساعة.                                                                                 

 يقع المصنع في مساحة تقدر بحوالي 15 فدان ويشيد المجمع الرئيسي للمصنع من المباني الجاهزة وكذلك أماكن التخزين. يوصل المصنع بخطوط سكك حديدية وطرق معبدة بشبكة السكة  الحديد والطرق القومية. تستورد الآليات المختلفة للطحن والغربلة والخلط والغلايات وكذلك وسائل النقل.  

الهدف من المشروع:

توفير الموارد العلفية لحيوانات الصادر وتصدير فائض الإنتاج

مبررات قيام المشروع:

إنشاء مصنع للمواد العلفية لإنتاج الأعلاف المركزة لمواشي التسمين وإنتاج اللبن والدواجن.

الآثــار البيئية:

لا يسبب المشروع آثار ضارة بالبيئة حيث إنه يسهم في الآتي:

·        أعمار الأرض والحفاظ على الموارد الطبيعية

·        تحسين البيئة وتقليل التلوث بإنشاء حزام شجري حول أرض المشروع

·        مكافحة الجفاف والتصحر.

·        خفض استخدام الأسمـدة الكيماوية بتوفير روث الأبقار كسمـاد عضوي للأراضي الزراعية.

الآثار الاقتصادية والاجتماعية:

·        النهوض بالمناطق الريفية.

·        فتح أسواق محلية ودولية.

·        توفير فرص العمل.

·        الإسهام في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في منطقة المشروع.

الإسهام في خفض أسعار بيع المنتجات للمستهلك.

مشروع المزرعــة الرعــوية لإنتاج الضأن

مقدمة:

تعتبر المزارع الرعوية من أهم الوسائل لتحديث الإنتاج الحيواني خاصة وإنتاج اللحوم بأقل تكلفة ممكنة وتعتمد المزارع علي المراعي الطبيعية والمحاصيل المزروعة.

لقد ركزت الإستراتيجية القومية الشاملة علي زيادة الثروة الحيوانية وأعطت هذه الإستراتيجية المزارع الرعوية أسبقية باعتبارها نمط يزيد الثروة الحيوانية عن طريق تحسين وسائل تربية الحيوان وزيادة الإنتاجية  الراسية والأفقية والمسحوب منه لتخفيف الضغط علي المزارع الطبيعية والاستفادة من المخلفات الزراعية والصناعية في تغذية الحيوان وزيادة قيمته.

الموقع:

ولاية ( شمال كردفان – دارفور  - النيل الأبيض – نهر النيل- القضارف)

وصف المشــروع:

      إنشاء وتشغيل عــــــدد (7) مزارع رعـــــوية لتربية وإنتاج الضأن كل مزرعة بمساحة 4000 فدان وتستخدم فيها تقانة التلقيح الاصطناعي لتكاثر القطيع.

الهدف من المشروع:

1-زيادة إنتاج الضأن لتوفير اللحـــوم للاستهلاك المحلى والإسهام في تحقيق الأمن الغذائي.

2 ـ الإسهام في الإنتاج لصادرات لحــوم الضأن والضأن الحي.

3 ـ توفير فرص العمـــل.

4 ـ تحقيق الأرباح.

مكونات المشروع:

لتحقيق الأهداف الإنتاجية للمزارع الرعوية يجب أن تتوفر الإمكــانيات والمكونات التالية:

-         الأراضي اللازمة للمزرعة الرعوية وللزراعة العلفية وإقامة المنشآت.

-         مصادر المياه.

-         وحدة الزراعة والمرعي.

-         وحدة إنتاج الأعلاف والتغذية.

-         وحدة الإنتاج الحيواني.

-         المنشآت.

-         وسائل النقل والترحيل.

-         القوي العاملة.

-         قطعان السلالات المطلوبة.

الآليات و المعدات:

-          تراكتور    

-          حاصدات زراعية                                                       

-          حزامات أعلاف                                                         

-          حراثات                                                                  

-          زراعات                                                                   

-          طاحونة أعلاف                                                          

-          خلاط علف                                                               

وسائل النقل:

1-     لوري حمولة (10) طن

2-     لوري تنكر

3-     بيك آب دفع رباعي كابينة واحدة

4-     بيك آب دبل كابين دفع رباعي

تجهيزات عامة:

1- مجموعة توليد كهرباء

2- مضخات آبار غاطسة وعمودية

3- خزانات مياه بلاستيكية

4- مواد تشيد حظائر

5- أجهزة لاسلكي طويلة المدى

6-     أجهزة اتصال لاسلكي قصيرة المدى

7-      مجموعة توليد بالطاقة الشمسية

8-      خيام خلوية

تجهيزات بيطرية:

1-     معدات وأجهزة تلقيح اصطناعي

2-      معدات وأجهزة مخبريه وتشريحية

3-      ثلاجة ( 16-20 قدم)

4-     مجمد عميق (20-24 قدم)

تجهيزات مكتبية:

1-     أثاثات

2-      معدات مكتبية 

الأعلاف والمركزات:

 

حوجة الحيوانات من الأعلاف المركزة:

- النعاج                                    200 جرام لمدة 90 يوم

- المواليد الفطام                           100 جرام لمدة 90 يوم

- الحملان                                  200 جرام لمدة 60 يوم

- الكباش                                   500 جرام لمدة 90 يوم

الآثار البيئية:

1 ـ أعمار الأرض

2 ـ تحسين البيئة وخفض التلوث بزيادة الغطاء النباتي

3 ـ مكافحة الجفاف والتصحر

4 ـ تنمية  الموارد الطبيعية وتحسين استغلالها

5 ـ توفير الروث كسماد طبيعي للأغراض الزراعية وأغراض الطاقة لتقليل استخدام الاسمده الكيماوية وقطع الأشجار.

       الآثار الاقتصادية والاجتماعية:

1ـ زيادة إسهام القطاع الزراعي في الناتج المحلى الإجمالي

2ـ الإسهام في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في منطقة المشروع

3 ـ توفير فرص العمل وتخفيف حدة الفقر

4ـ زيادة الإنتاج لتحقيق الأمن الغذائي

مشروع المزرعة الرعوية لإنتاج الماعز

مقدمة:

لقد ركزت الإستراتيجية القومية الشاملة علي زيادة الثروة الحيوانية وأعطت المزارع الرعوية أولويه باعتبارها نمط يزيد الثروة الحيوانية عن طريق تحسين وسائل تربية الحيوان وزيادة الإنتاجية  الرأسية والأفقية والمسحوب منه في عمر مبكر لتخفيف الضغط علي المزارع الطبيعية والاستفادة من المخلفات الزراعية والصناعية في تغذية الحيوان وزيادة قيمته.

موقع المشروع:

الولايات (الجزيرة -  نهر النيل -  الشمالية- شمال وجنوب كردفان- القضارف -  دار فور).

وصف المشروع:

إنشاء وتشغيل عدد (7) مشروع لإنتاج الماعز في مزارع رعوية بمساحـــة 30000 فدان مــن الماعــز

 ( إناث / ذكور ).

        الهدف من المشروع:

1.      زيادة إنتاج الماعز لتوفير اللحوم والألبان للاستهلاك المحلى ( الأمن الغذائي ).

2.      الإسهام في الإنتاج للصادر من لحوم ماعز والماعز الحي.

3.       توفير فرص العمل.

4.      تحقيق الإرباح.

مكونات المشروع:

لتحقيق الأهداف الإنتاجية للمزارع الرعوية يجب أن تتوفر الإمكــانيات والمكونات التالية:

-         الأراضي اللازمة للمزرعة الرعوية وللزراعة العلفية وإقامة المنشآت.

-         مصادر المياه.

-         وحدة الزراعة والمرعي.

-         وحدة إنتاج الأعلاف والتغذية.

-         وحدة الإنتاج الحيواني.

-         المنشآت.

-         وسائل النقل والترحيل.

-         القوي العاملة.

-         قطعان السلالات المطلوبة.

الآليات والمعدات الزراعية:

1.     تراكتور (70-110) حصان                                           

2.     حاصدات زراعية                                                       

3.     حزامات أعلاف                                                          

4.     حراثات                                                                  

5.     زراعات                                                                  

6.     طاحونة أعلاف                                                           

7.     خلاط علف                                                                   

 وسائل النقل:

1.     لوري حمولة(10) طن

2.     لوري تانكر

3.     بيك آب دفع رباعي كابينة واحدة

4.     بيك آب دبل كآبين دفع رباعي

تجهيزات عامة:

1- مجموعة توليد كهرباء

2- مضخات آبار غاطسة وعمودية

3- خزانات مياه بلاستيكية

4- مواد تشيد حظائر

1-     خيام خلوية

تجهيزات بيطرية:

1-      أجهزة بيطرية.

2-      معدات جراحة.

 

الآثار البيئية:

1 ـ أعمار الأرض

2 ـ تحسين البيئة وخفض التلوث بزيادة الغطاء النباتي

3 ـ مكافحة الجفاف والتصحر

4 ـ تنمية  الموارد الطبيعية وتحسين استغلالها

5 ـ توفير الروث كسماد طبيعي للإغراض الزراعية وإغراض الطاقة لتقليل استخدام الأسمدة الكيماوية وقطع الأشجار.

       الآثار الاقتصادية والاجتماعية:

1ـ زيادة إسهام القطاع الحيواني في الناتج المحلى الإجمالي

2ـ الإسهام في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في منطقة المشروع

3 ـ توفير فرص العمل وتخفيف حدة الفقر

4ـ زيادة الإنتاج لتحقيق الأمن الغذائي

5 ـ تنفيذ استثمار مفيد ذو عائدات مجزية. 

مشروع مســالخ آلية حديثة

الموقع:

ولاية الخرطوم -  شمال كردفان-  جنوب دارفور - الجزيرة - سنار  - النيل الأبيض.

وصف المشروع:ـ

إنشاء وتشغيل مسالخ أليه حديثه في مساحة 100 فدان لكل ولاية

بغرض ذبح الحيوانات وتجهيز اللحوم لأغراض الاستهلاك المحلى والصادر ستعمل المسالخ بطاقة تقدر بـ 30 رأس أبقار/ الساعة ، 200 رأس أغنام/ الساعة.

أهداف المشروع:ـ

1-     إنتاج لحوم سليمة وصحية خالية من الملوثات والأمراض.

2-     الحفاظ على الصحة العامة وصحة البيئة بتطبيق الاشتراطات الصحية المتوافقة مع نظام تحليل المخاطر ونقاط المراقبة الحرجة   HACCP)) والمواصفة القياسية يزو

( ISO 2000  ) ونظام إدارة سلامة الأغذية  FSMS)  ).

3-     معالجة مخلفات ذبح الحيوانات للاستفادة منها.

4-     قيام مسلخ حديث لإنتاج وتصدير اللحوم المبردة والمجمدة بأنواعها المختلفة للاستهلاك المحلى والصادر.

5-     الاستفادة القصوى من الإمكانات المتاحة لإنتاج لحوم ذات جودة عالية للتصدير

6-     إدخال تقنيات حديثة وتوفير فرص التدريب.

7-     المساهمة في زيادة عائدات البلاد من العملات الصعبة وتحسين ميزان المدفوعات

مبررات قيام المشروع:

  1. وجود الأعداد الكبيرة من حيوانات الغذاء وتوفرها طوال العام في المناطق المختارة.
  2. وجود سوق داخلية وخارجية لاستقبال منتجات المشروع.
  3. توفر الأرض والمياه والطاقة والطرق والخدمات المساعدة والقوى العاملة المدربة.
  4. البنيات الأساسيـة لصادرات اللحـوم مازالت ضعيفة خصوصاً المسالخ ومخازن التبريد.
  5. ازدياد معدلات استهلاك اللحوم في دول الجوار خصوصاً الخليج ودول الشرق الأوسط مما أدى لزيادة الطلب علي  اللحوم السودانية لما تتمتع به من ميزات نسبية.
  6. زيادة المسحوب من المواشي من شانه تخفيف الضغط على المراعي وموارد المياه والتقليل من الرعي الجائر وبالتالي تحسين البيئة.
  7. إنشاء المسلخ يفتح المجال لقيام العديد من الصناعات الصغيرة وبالتالي زيادة فرص العمل
  8. كما أن إنشاء المسلخ يوفر قدراً من اللحوم والمخلفات لاستهلاك المحلي بأسعار زهيدة

  مكونات المشروع:

1)    المباني وتشمل المبنى الرئيسي للمسلخ وهو عبارة عن مصنع للحوم وجملون مغلق مقسم الى صالات وتشمل الاتى:

                                                       أ‌-          صالة الذبيح

                                                     ب‌-        صالة السلخ

                                                     ت‌-        صالة التجهيز

                                                     ث‌-        غرف التبريد

                                                     ج‌-         الصالات المساعدة الأخرى

v                مع ملاحظة تبطين أرضيات وفواصل الصالات بالبلاط و تبطين المجارى بالحديد غير قابل للصدأ ضمانا للنظافة.

         

حظيرة المواشي وتشمل:

-         حظيرة الذبيح اليومي

-         حظيرة مفتوحة كبيرة تغذى حظيرة الذبيح اليومي

المباني الإدارية و تشمل المكاتب و غرف الطعام والمنافع                    

الخزانات الأرضية و العلوية و المولدات و الكمبروسورات الخاصة بالتبريد و المسلخ.       

  إنشاء وحدات بالمسلخ لتجفيف الدم و طحن العظام و المخلفات الأخرى.  

-         غرفة التبريد                                    

-         معمل فحص                                     

-         غرفة تطهير و تعقيم                            

-         غرفة لحفظ معدات المسلخ

-         المحرقة                                          

-         الصرف الصحي 

-         أبار مياه و تناكر (متحرك و ثابت ) و طلمبات  

-         مكاتب إدارية

-         غرفة تبديل الملابس                             

-         استراحة                                           

-         كافتريا - مسجد    

الآليات والمعدات:

-         ميزان ديجتال كبير  

-         مكيفات كبيرة                                

-         مولد كهربائي        

-         معدات للمسلخ 

العربات ووسائل النقل:

-         عربات صغيرة                              

-         عربات جرار                                 

-         شاحنة كبيرة                                

-         عربات نقل المواشي                               

-         عربات تبريد كبيرة

الآثار البيئية للمشروع:

الآثار الايجابية:

سيتم تشييد نظام صرف صحي ذا كفاءة عالية للمسلخ حتى لا تؤثر مخلفات المسلخ علي البيئة المحيطة بمناطق الحظائر.

الآثار السالبة:

أن هذا النوع من المشاريع أثاره البيئية السالبة محدودة يمكن التحكم فيها و إذا لم يشيد الصرف الصحي بالكفاءة المطلوبة سوف تؤثر مخلفات المسلخ علي البيئة وتؤدي إلي نقل الأمراض. 

مشروع تسمين العجول

مقدمة:

لقد أصبح أهتمام العالم بسلعة اللحوم حيوي للغاية نظراً لقلة المعروض منها ونسبة لازدياد احتياجات العالم.

الموقع:

 ولاية النيل الأبيض- جنوب كردفان – الجزيرة

مبررات قيام المشروع:

  1. يواجه العالم نقصاً حاداً في اللحوم الحمراء ويرجع ذلك للطلب المتزايد علي اللحوم و البروتين الحيواني.
  2. تعتبر الدول العربية باستثناء السودان والصومال دولاً مستوردة للحوم.
  3. نظم التربية تقليدية لذا فإن التربية علي نظم حديثة وسحب الأغنام في عمر مبكر وتسمينها سوف يساعد علي تحسين اللحوم كماً ونوعاً ويخفف الضغط علي المراعي الطبيعية.
  4. استغلال المدخلات والموارد المتاحة.
  5. الاستفادة من الأيدي العاملة وزيادة فرص العمل.
  6. زيادة الفرص التنافسية للأسواق المحلية والعالمية.

الهدف من المشروع:

1.      توفير لحوم عجالي ممتازة.

2.      إدخال نظم التسمين العلمي الاقتصادي.

وصف المشروع:

    يتكون المشروع من وحدة تسمين تبلغ طاقتها 30000 رأسا يتم شرائها خلال العام علي مراحل وفرزها في الحظائر  حسب الأوزان  ويكون متوسطها 200 ليبلغ الوزن 250 كجم حي و125 ذبيح ويتم تجريعها ضد الطفيليات ورشها ضد القراد والطفيليات الخارجية مع تطعيمها باللقاحات الهامة.

مكونات المشروع:

المساحة: 50 ألف فدان

المباني والمنشأت:

-         حظائر

-         التسوير الخارجي            

-         مكاتب

-         استراحة                 

-          عيادة بيطرية     

-         غرفة خفير               

-         منافع                         

-         مخزن علف

الآلات والمعدات:

-         مولد كهربائي                      

-         معدات وعربات يدوية  

عربات ووسائل النقل

 شاحنات للنقل   -  عربة للإدارة

ميزانية المشروع                  

-         أجور العمال  

-         أدوية وأمصال             

الأعلاف:

الاستهلاك من الأعلاف المركزة والخشنة يبلغ المعدل الوسطي لاستهلاك عجول التسمين من علف المولاس المركز 8كجم /اليوم ومن الأعلاف الخشنة 1.5 كجم/اليوم.

مصروفات أخري:

-         مياه + وقود (بنزين+زيوت+المولد)         

-         المبيعات:سعر الكيلو الحي

-         النفوق 1%.

مشروع تسمين أغنام

مقدمة:

لقد أصبح اهتمام العالم بسلعة اللحوم حيوي للغاية نظراً لقلة المعروض منها ونسبة لازدياد احتياجات العالم.

الموقع:   ولاية النيل الأبيض– الجزيرة

مبررات قيام المشروع:

  1. يواجه العالم نقصاً حاداً في اللحوم الحمراء ويرجع ذلك للطلب المتزايد علي اللحوم ولزيادة الطلب إلي البروتين الحيواني.
  2. السودان يحظي بثروة حيوانية كبيرة ووفرة في الموارد الطبيعية  من أراضي ومياه وأعلاف يعول علية كثيراً في سد فجوة غذاء العالم العربي من السلع الغذائية بما فيها اللحوم والألبان.
  3. تعتبر الدول العربية باستثناء السودان والصومال دولاً مستوردة للحوم.
  4. نظم التربية تقليدية لذا فإن التربية علي نظم حديثة وسحب الأغنام في عمر مبكر وتسمينها سوف يساعد علي تحسين اللحوم كماً ونوعاً ويخفف الضغط علي المراعي الطبيعية.
  5. استغلال المدخلات والموارد المتاحة.
  6. الاستفادة من الأيدي العاملة وزيادة فرص العمل.
  7. زيادة الفرص التنافسية للأسواق المحلية والعالمية.

الهدف من المشروع:

1.      العائد المادي.

2.      توفير لحوم أغنام ممتازة.

3.      خلق سوق لأعلاف المولاس المصنعة والمخلفات الزراعية مستقبلاً.

4.      إدخال نظام التربية والتسمين الاقتصادي.

5.      تخفيف العبء علي المراعي الطبيعية بسحب الأغنام في عمر مبكر لتسمينها.

6.      الاستفادة من القيمة المضافة للمخلفات الزراعية.

7.      استجلاب الضان  ذات الأعمار الصغيرة بغرض تسمينها تدعم الأسواق المحلية بالبلاد وتصدير الفائض منها إلي الخارج.

8.      تنمية صادرات البلاد من الثروة الحيوانية.

9.      استخدام التقنيات الحديثة في التسمين وذلك وفق الطرق العلمية الحديثة.

10. استخدام كميات كبيرة من العمالة مما يقلل كميات البطالة بالبلاد بالإضافة إلي تدريب    الكوادر البشرية العاملة بالمشروع.

11. رفع الاقتصاد القومي.

المساحة:     50  فدان.

وصف المشروع:

يتكون المشروع من وحدة التسمين تبدأ بعدد 40.000 رأس بدورتين كل دورة 20الف  رأس باعتبار نسبة نفوق 3%  وتكتمل دورة المشروع في نفس العام.

 

المكونات:

-         حظائر 

-         السور الخارجي

-         المكاتب

-         مخزن

-         عيادة بيطرية

ميزانية المشروع:

-         الأجور والمرتبات

-         أدوية وأمصال  

-         مصروفات ماء + كهرباء

-         الموازين والمعدات الأعلاف                  

-         خزانات مياه 

-         مشتر وات الحيوانات

العربات ووسائل النقل                                         

التغذية:

-         استهلاك خلال فترة التسمين لليوم 2 كجم أعلاف مركزة.

-         سعر طن العلف المركز                                            

-         استهلاك الحمل من الأعلاف الجافة ½ 1 كجم في اليوم.

المبيعات:

-         سعر البيع  

-         النفوق في القطيع  = 3%.

مشروع الاستزراع السمكي

مقدمة:

      يعتبر الاستزراع السمكي احد الخيارات المطروحة لزيادة الإنتاج والمحافظة علي الموارد السمكية الطبيعية التي تتعرض للاستنزاف بالصيد الجائر.

الموقع:

ولاية   نهر النيل – الخرطوم – الجزيرة – النيل الأبيض.

مبررات قيام المشروع: 

1.     سد الفجوة الغذائية في الأسواق المحلية (الولايات ) والعالمية.

2.     استغلال الموارد الطبيعية المتاحة.

3.     الاستفادة من الأيدي العاملة وزيادة فرص العمل.

4.     زيادة الفرص التنافسية للأسواق المحلية.

5.     تدريب الصيادين على الأساليب الحديثة للصيد.

وصف المشروع:

أقفاص تربية مائية - مزرعة قرب النيل أو طرفه وأحواض للإنتاج وتقسم علي ستة أحواض( أمهات – التفريخ – التحصين – التربية – التسمين – البيع).

الهدف من المشروع:

1.     استخدام تقنية الاستزراع المكثف في عدة طرق (النيل - أحواض المزارع – ترع).

2.     تطوير تجميع الإنتاج الطبيعي حفاظاً علي المخزون وضمان للممارسة الصحيحة بإتباع فترات التوالد والنمو الأولي.

3.     إتباع وسائل حديثة في الاستزراع وتطوير طرق حديثة للتجميع.

4.     إدخال تقنية التخفيف ومعالجة المنتج للصادر للمنافسة في الأسواق العالمية.

5.     رفع مستوي الإنتاج والإنتاجية  للأسماك.

6.     تحقيق الأمن الغذائي وزيادة الدخل القومي.

7.     الاستفادة من الموارد المائية والسمكية.

8.     خلق المزيد من فرص الاستخدام.

 

مكونات المشروع:

-         الأرض الكلية    50 فدان.

-         مباني الإنشاءات 5 فدان.

-         أحواض 40 فدان.

-         مساحات غير منظورة (سور + طريق )  5 فدان.

المباني والمنشات:

 

-         أحواض أسمنتية.

-         معمل.

-         مباني فقاصة

-         سور من ثلاثة جهات

-         بئر ارتوازية.

-         مصارف جانبية.

-         وحدة أعلاف.

-         موقف عربات.

-         مباني الإدارة

-         سكن عمال

-         استراحة

-         الأثاثات و المعدات المكتبية                                                          

الآليات والمعدات:

-         معدات مفرخ من أحواض زجاجية وبلاستيكية ومعدات معمل طاقة 20 مليون زريعة.

-         الفلاتر الميكانيكية.

-         شباك لضبط مياه الري ولفرز وحصاد الأسماك بالمزرعة.

-         أجهزة التغذية الأوتوماتيكية.

-         مصنع لإنتاج العلائق الصناعية.

-         أجهزة ضبط معدل الأكسجين

-         مصنع صغير لفرز وتعبئة الأسماك بعد الحصاد.

-         أجهزة ضبط معدل الحموضة ph.

-         سيور لنقل مخلفات الأسماك.

-         5 قوارب فايير صغيرة 15 حصان لرعاية الأقفاص.

-         معدات لإنشاء أقفاص الاستزراع السمكي

-         مصنع تبريد الأسماك بعد الحصاد.

-         تنكات أكسجين لضبط معدل الأكسجين للمياه في حالة النقصان

-         حفار لأعمال التطهير.

-         مولد كهرباء.

-         طلمبات بغرض الري والتصريف.

-         بابور لرفع المياه وصهريج.

-         مظلة للعمل الميداني.

-         استراحة للعاملين.

-         إضاءة وتشجير المزرعة.

-         تعميق الأحواض وتعلية الجسور.

   -  العربات ووسائل النقل 

ميزانية المشروع:

الزريعة

الأسماك المستزرعة:

تكلفة الأسماك المستزرعة في أقفاص + الأحواض

السعر الكلي:

-         زريعة (أصابع) + الأسماك المستزرعة

-         تكلفة العلف المركز

 

-         رواتب العاملين

-         تكلفة الكهرباء + الماء

-         الوقود

منصرفات أخرى

الربح  =   سعر البيع  - تكلفة الإنتاج (المنصرفات)

الآثــار البيئية:

لا يسبب المشروع آثار ضارة بالبيئة حيث إنه يسهم في الآتي:

·        أعمار الأرض والحفاظ على الموارد الطبيعية

·        تحسين البيئة وتقليل التلوث بإنشاء حزام شجري حول أرض المشروع

·        مكافحة الجفاف والتصحر.

الآثار الاقتصادية والاجتماعية:

·        النهوض بالمناطق الريفية.

·        فتح أسواق محلية ودولية.

·        الإسهام في تحقيق الأمن الغذائي بزيادة إنتاج الأسماك.

·        توفير فرص العمل.

·        مساهمة قطاع الأسماك في دعم الناتج الإجمالي المحلى.

·        الإسهام في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في منطقة المشروع.

·        الإسهام في خفض أسعار بيع المنتجات للمستهلك.

·        إدخال التقانات ونظم الإنتاج الحديثة في النشاط الإنتاجي.

·        الإسهام في زيادة الكفاءة الإنتاجية وخفض تكاليف الإنتاج.

·        الإسهام في تطوير قطاع الأسماك.

المهام والإختصاصات

  • وضع السياسات والخطط والبرامج الخاصة لتنمية قطاع الثروة الحيوانية وذلك بالتنسيق مع الإدارات العامة بالثروة الحيوانية والأجهزة المختصة ومتابعة ميزانية التنمية مع وزارة المالية.
  • حصر وإعداد البحوث والدراسات الخاصة بالمشروعات في مجال الثروة الحيوانية تحقيقا للأمن الغذائي والترويج لها بغرض تمويلها وتشجيع الاستثمار في مجالات الثروة الحيوانية علي المستوي المحلي والإقليمي والدولي .
  • القيام بحصر إعداد الحيوانات وذلك بالتنسيق مع جهات الاختصاص في مواقع الثروة الحيوانية المختلفة وجمع المعلومات والبيانات الخاصة بها
  • وتحليلها عن طريق احدث النظم والأساليب العلمية والأجهزة الحديثة . متابعة التقارير الدورية والمطبوعات والسمنارات وورش العمل ذات الصلة والاطروحات وترقية الأداء والاستعانة بجهات مختصة لتقديم وثائق لتنمية قطاع الثروة الحيوانية وأجراء الاتصالات اللازمة مع المنظمات الإقليمية والدولية العاملة في مجالات الثروة الحيوانية استقطابا للعون والمنح والقروض .
  • المساهمة في إحصاءات دور قطاع الثروة الحيوانية في الدخل القومي والاهتمام بدراسة تكاليف الإنتاج وتحديد نصيب الفرد من المنتجات الحيوانية وتحديد الفجوات والاهتمام بدراسات تكوين القطيع القومي والمسحوبات ومؤشرات الإنتاج والفائض .
  • إجراء الدراسات والمسوحات والبحوث للتعرف علي المؤشرات التسويقية والعمل علي إدخال الأساليب الحديثة  في التسويق وإجراء دراسات الصادر وتقليل الواردات وإجراء الدراسات لمعرفة أسباب ارتفاع وانخفاض الأسعار داخليا وخارجيا وأثرها علي صادرات قطاع الثروة الحيوانية ومقدرتها التنافسية في الأسواق.
  • الترويج لصادرات الثروة الحيوانية ومنتجاتها ورفع قدرتها التنافسية في الأسواق التقليدية والواعدة إقليميا وعالميا وذلك بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة.
  • الترويج لمشروعات قطاع الثروة الحيوانية دفعا وتشجيعا للاستثمار في مجالات الثروة الحيوانية .
  • ترقية التعاون الثنائي والإقليمي والدولي في مجال قطاع الثروة الحيوانية.
  • التعاون مع المنظمات الدولية لجذب العون لمشروعات قطاع الثروة الحيوانية وتقديم العون الفني المركزي للولايات في مجال ترقية قطاع الثروة الحيوانية.

الهيكل الإداري والتنظيمي

الوثائق المجازة من مجلس الوزراء

 

الدولة

موقف الاجازة

الوثيقة الموقعه

العراق

تمت الاجازة

مذكرة تفاهم في مجال الثروة الحيوانية و السمكيه من اجل تطوير التعاون الفني والعلمي و التجاري بين البلدين

بتاريخ 17/5/2001

 

الاردن

تمت الاجازة من مجلس الوزراء

 

 

تمت اجازتها من مجلس الوزراء

 1- برتكول التعاون الفني في المجالات البيطرية و الصحة الحيوانية

بتايخ 6/9/1998

2-اتفاقية التعاون فيمجال الصحة الحيوانية و المحاجر و تسجيل الادوية و اللقاحات البيطرية بتارخ 6/2/1999

المغرب

تمت الاجازة في مجلس الوزراء وتم التصديق من قبل المجلس الوطني

اتفاقية بين السودان و المغرب في مجال الصحة البيطرية

بتاريخ 23/2/1999

ليبيا

تمت اجازتها و المصادقة عليها

اتفاقية خاصة بالطب البيطري و التعاون في ميدان الصحة الحيوانية بتاريخ 1993

1- مصر

تمت الاجازة

1- مذكرة تفاهمفي مجال الثروة السمكيه بين وزارة الثروة الحيوانية و السمكية بالسودان ووزارة الزراعة و استغلال الاراضي بجمهورية مصر بتاريخ 29/7/2002

2- مصر

تمت الاجازة

2-مذكرة تفاهم بين حكومة جمهورية مصر وحكومة جمهورية السودان في مجال الثروة الحيوانية بتاريخ 30/5/2002

3- مصر

تمت الاجازة

3- مذكرة تفاهم بشان الاشتراطات الصحية البيطرية لتصدير اللحوم من جمهورية السودان الي جمهورية مصر العربية بتاريخ 2/8/2003

1- الجزائر

تمت الجازة و المصادقة عليها

1-  اتفاقية بين جمهورية السودان وحكومة جمهورية الجزائر في مجال البيطرة و الانتاج الحيواني بتاريخ 28/9/2000

2- الجزائر

تمت اجازتها و المصادقة عليها

2- اتفاق اطارئ في مجال الصيد البحري و الموارد الصيديه بين حكومة السودانبتاريخ 10/6/2003

3- الجزائر

تمت اجازتها

3- برنامج تنفيذي لاتفاقية البيطرة و الانتاج الحيواني بين حكومة جمهورية السودان والحكومة الجزائرية للاعوام 2004- 2007

يوغندا

تمت اجازتها

مذكرة تفاهم في مجال الثروة الحيوانية  بتارخ 19/4/2004

فيتنام

تم اجازتها و التصديق عليها بتاريخ 3/4/2004

مذكرة تفاهم في مجال الاسماك بتاريخ 30/5/2003

سوريا

مجازة ومصدقة

 

مجازة ومصدقة

 

مجاز

1- اتفاقية تعاون في مجال الثروة الحيوانية و السمكية في عام 2001

2- اتفاقية اشتراطات صحية

في عام 2002

3- برنامج تنفيذي

قطر

 

 

 

 

 الدوله

 الاجازة

التاريخ

الجهه الموقعة

برنامج تنفيذي

برتكول

مذكرة تفاهم

الاتفاقيه

ايران

لم تجاز من مجلس الوزراء

 

 

 

 

لم تتم المخاطبه من جهتنا لمجلس الوزراء  المخاطبه من وزارة العلوم و التقانة لانها الجهه الموقعة

18/ 6/2000

 

 

 

 

 

 

30/7/2003

*وزير الثروة الحيوانية

د. عبد الله سيد احمد

د. الزبير بشير طه وزير الطاقة و التعدين

برنامج تنفيذي للتعاون التقني الزراعي و الحيواني بين جمهورية السودان و الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه

 

مذكرة تفاهم حول التعاون الفني و الاستشاري بين جمهوريه و السودان و ايران

 

فيتنام

تم التصديق اجازة عليها بتاريخ

3/4/2004

30/5/2003

د. مجذوب الخليفة وزير الزراعة و الغابات

 

 

مذكرة تفاهم من مجال الاسماك

 

1- اندونيسيا

لم تجاز

يوليو 2002

يوليو  2002

وزير الزراعة و الغابات وزارة الزراعة و الغابات

 ( الاستاذ عبد الواحد عباس مدير ادارة التعاون الدولي )

برنامج تنفيذي لمذكرة التفاهم من المجال الزراعي و الحيواني بين السودان و اندونسيا

 

 

مذكرة تفاهم في مجال التعاون الزراعي و الحيواني بين حكومة السودان و حكومة اندونسيا

2- اندونيسيا

لم تجاز

19 مايو

سفير السودان باندونيسيا بالئنابه عن وزير الثروة الحيوانية

تم وضع برنامج تنفيذي لها وارسل الي الخارجية في يوليو 2004

 

 

مذكرة تفاهم في مجال  صحة الحيوان ومكافحة الاوبئة

 

ايران

 

لم تجاز

 

15/5/1998

 

وزارة الثروة الحيوانية

 

 

 

 

 

 

 

اتفاقية لانشاء مسح الي بالسودان

1- تركيا

لم يناقش في مجلس الوزراء

19/12/1999

وزارة الزراعة و الغابات

 

برتكول التعاون الاقتصادي و التجاري للجنه الوزارية المشركة للدورة السادسة بين السودان و تركيا

 

 

2- تركيا

لم يناقش في مجلس الوزراء

19/12/1999

وزارة التجارة الخارجية

 

بركول للتعاون التقني و الاقتصادي من المجال الزراعي بين السودان و تركيا

 

 

3- تركيا

لم يناقش في مجلس الوزراء

19/12/1999

وزارة التجارة الخارجية

 

برتكول التعاون الاقتصادي  والتجاري للجنه الوزارية المشتركة السابعة بين السودان و تركيا

 

 

4-  تركيا

 

 

 

 

لم يناقش

 

 

 

16/12/2004

 

 

 

وزارة التجارة الخارجية

 

برتوكول التعاون  الاقتصادي و التجاري للجنه الوزارية للدورة التاسعة بين السودان و تركيا

 

 

الصين

لم تجاز

19/9/1998

وزير الثروة  الحيوانية و السمكيه

(د. الزبير عبد الرحمن)

 

 

 

اتفاقية في مجال الاسماك