الهيئة العامة للإمدادات البيطرية

المقدمة:

        تم انشاء قسم الامدادات البيطرية مع بداية انشاء قسم مسوحات الامراض قبل الاستقلال 1913م وكان عبارة عن مخازن تحتوي على معدات حملات التطعيم وبعض الادوية.

       مع تطور الخدمات البيطرية ازدات اهمية هذا القسم وتم ترفيعة الى ادارة متخصصة فى الامداد البيطري.

   فى عام 1992م رفعت الى ادارة عامة ثم الى الهيئة العامة للامدادات البيطرية 1998م.   هذا التطور من قسم صغير فى مصلحة الخدمات البيطرية الى هيئة عامة يعكس اهتمام الدولة بمبررات قيام الهيئة

مبررات قيام الهيئة

  • الاستراتيجية ربع القرنية استوجبت مضاعفة الانتاج والصادر.
  • الادوية واللقاحات والمعدات ضرورية لحماية القطيع القومي.
  • السياسات المالية الرامية لتحرير الاسعار.
  • زيادة اعداد الثروة الحيوانية يتطلب توفير الادوية والمعدات حسب البرامج العلاجية والوقائية وضرورة قيام جهاز قومي يضطلع بهذا الدور.
  • قيام الولايات الجديدة وانشاء مراكز ومستشفيات جديدة.
  • مسئولية حماية القطيع القومي.
  • تمويل الامدادات يحتاج الى رأس مال ضخم.
  • البلاد تمتلك ثروة سمكية هائلة تحتاج لتوفير معدات الصيد المختلفة ووسائل النقل والحفظ والتصنيع مما يساعد فى زيادة الانتاج.
  • ايجابيات قيام الهيئة
  • ترقية الخدمات البيطرية وتطويرها.
  • توفير الامدادات البيطرية على اساس هامش الربح يحقق عائد على الدخل القومي.
  • مواكبة التوجه الاقتصادي القومي وتقوية الاعتماد على الذات وانشاء مصانع للامدادات البيطرية.

أهداف الهيئة

  • توفير واستيراد وتصنيع وتخزين وتوزيع الامدادات البيطرية على المستوي القومي.
  • المساهمة فى زيادة الدخل القومي.
  • وضع نظام قادر على تقديم اجود الخدمات.
  • الاستفادة من الاحصائيات والمعلومات لتحديد نوع وكمية الامدادات.
  • الدخول فى الاستثمارات فى مجال الامدادات البيطرية.
  • انشاء صيدليات بيطرية فى عواصم الولايات او المحليات.
  • المساهمة بجزء من ارباح الهيئة لدعم وترقية الخدمات البيطرية.
  • اى اغراض اخرى تتطلبها طبيعة عمل الهيئة
  • اختصاصات وسلطات الهيئة
  • ابرام العقود والاتفاقيات واعداد وتنفيذ العطاءات مع اى جهة داخل السودان أو خارجه.
  • اعداد وتنفيذ العطاءات ضمن القروض والعون الاجنبي التى تقدم للدولة من الدول والمنظمات.
  • التنسيق مع الجهات ذات الصلة عند انشاء مصانع الادوية البيطرية والمعامل الخاصة بانتاج اللقاحات وكافة مدخلات الثروة الحيوانية والسمكية.

دور الامدادات فى تقديم خدمات بيطرية متكاملة

  • الامدادات يجب ان توفر كافة احتياجات الثروة الحيوانية والسمكية.
  • اختيار الادوية لا بد ان يراعي التوزيع الجغرافي للامراض وموسميتها وانتشار الحيوانات.
  • يجب توفير ادوية حيوانات الصادر وكذلك ادوية الامراض التى تؤثر على الانتاج وادوية امراض الجلد.
  • لا بد من توفير الادوية التى تعتبر خط الدفاع الثاني بعد اللقاحات فى منع ومعالجة الامراض ولا بد من ضمان استمر اريتها طوال العام وبأسعار مناسبة وبمواصفات عالية الجودة مما يؤدي الى خفض تكلفة الانتاج وتقديم خدمات بيطرية متميزة.
  • توفير كافة احتياجات المعدات ومدخلات الانتاج الحيواني وادوات صيد الاسماك وتصنيع القوارب.
  • تعتزم الهيئة الان القيام بواجبها كاملاً.
  • اهتمام الهيئة بتنمية وتطوير الثروة الحيوانية بالجنوب بعد بسط السلام وذلك بالتعاون مع ادارات الثروة الحيوانية والجهات ذا ت الصلة.
  • حصلت الهيئة على قرض من ادارة الصكوك وزارة المالية حيث تم طرح عطاء شامل يحتوي على معظم احتياجات قطاع الثروة الحيوانية.

   

  التحليل الاقتصادي والاجتماعي للدور الايجابي للامدادات البيطرية

  1. انتعاش التجارة الخارجية بزيادة الطلب على الامدادات البيطرية مما يخلق تنا فساً كبيراً بين المنتجين.
  2. زيادة عائد الدولة من العملات الصعبة بزيادة الصادر.
  3. زيادة الانتاج والصادر يؤدي الى زيادة دخل الفرد وارتفاع مستوي المعيشة.
  4. تنمية القطاع الخاص العامل فى مجال الخدمات البيطرية.
  5. تأهيل الكادر البشري ورفع قدراته.
  6. المحافظة على صحة الحيوان يؤدي الى انخفاض معدل الاصابات والوفيات.
  7. تنمية قطاع الثروة الحيوانية يؤدي الى زيادة الطلب على الخدمات الاخري.
  8. زيادة الانتاج والانتاجية يؤدي الى تطور الصناعات الغذائية.
  9. انتشار الوعي بين المربين ينتج عنه جوده الصحة العامة للقطعان وزيادة الانتاج.