الثروة الحيوانة: تعاون سوداني مصري في مجال الثروة الحيوانية وتدشين توزيع قوارب لعدد من الولايات بالسودان

Source: 
إعلام الوزارة

بحث وزير الدولة بوزارة الثروة الحيوانيه والسمكية والحياة البريه المهندس الصادق فضل الله مع نائب وزير الزراعة المصري والمسئولة عن قطاع الإنتاج الحيواني بجمهورية مصر العربية الدكتورة منى محرز الزائرة للبلاد حاليا 

بحث كيفية تفعيل أطر التعاون وتعزيز الشراكات في مجال الثروة الحيوانية بين مصر والسودان . 
وقال الصادق أن العلاقات السودانية المصرية علاقات أزلية 
وأكد تسخير كافة الإمكانيات في مجال الثروة الحيوانية لدولة مصر الشقيقة وذلك تنفيذا لتوجيهات رئاسة الجمهورية وأشاد فضل الله بالقرار الذي اتخذته حكومة مصر في منع استيراد المواشي للذبيح إلا من السودان وقال ان هناك قرار مماثل لدفع الصادرات لدولة مصر الشقيقة واستعرض اللقاء موقف عمل اللجان الوزارية المشتركة بين البلدين ومناقشة القضايا العالقة في مجال الصيد البحري والتعاون المشترك لمحاربة الصيد الجائر والتعاون في مجال المشاريع الاستراتيجية المشتركة في مجال اللحوم الاستزراع السمكي والتدريب المشترك للاستفادة من الخبرات والتجارب المصرية في مجال الزراعه بشقيها النباتي والحيواني . وأعرب عن أمله بالتكامل و مزيد من التعاون بين البلدين الشقيقين لتحقيق مبادرة رئاسة الجمهوريه للأمن الغذائي العربي وقال إن السودان ومصر مؤهلتان لأن تكونا سلة غذاء العالم . 
ومن جهتها أشادت الدكتورة منى محرز وزير الزراعة المصرية بالعلاقات السودانية المصرية وقالت إنها تسعى لتعاون أكبر في مجال الثروة الحيوانية لما يتمتع به السودان من ثروة حيوانيه متنوعة ومراعي طبيعية مما أدي لتزايد الطلب على اللحوم السودانية لاعتمادها على التربية العضوية وقالت إن مصر تعتمد على السودان في استيراد اللحوم والحيوانات الجاهزة للذبيح للقرب الجغرافي بين البلدين وأضافت أن هنالك 21 محجر حدودي للمساهمة والمساعدة في عملية التبادل التجاري للسلع الحيوانية وقالت إن حكومتها اتخذت قرار لمنع استيراد مواشي للذبيح الفوري إلا من السودان مؤكدة أنها فرصة كبيرة للاستيراد من السودان والتسويق للمنتجات الحيوانية السودانية داخل مصر وقالت منى أنها تسعى جاهدة للمزيد من التعاون لزيادة الاستيراد والتبادل المشترك بين الإنتاج الزراعي في مصر والسودان وأشادت بعمل اللجان الفنية المشتركة بين البلدين في قطاع الثروة الحيوانية وكذلك التعاون والتوأمة بين الحجر البيطري المصري والسوداني وأكدت أن المركز الدولي الزراعي المصري يفتح أبوابه لتدريب الكوادر السودانية العاملة في المجال لتبادل الخبرات .

الى ذلك دشن وزير الدولة بوزارة الثروة الحيوانيه والسمكية والحياة البريه المهندس الصادق فضل الله مشروع حماية الثروة السمكية وتسليم قوارب الصيد البحري لعدد (8) من ولايات السودان المنتجة للأسماك - اليوم بالإدارة العامة للأسماك والاحياء المائية بالشجرة 
وقال الصادق لدى ذلك ان الثروة السمكية مورد اقتصادي يجب الاهتمام بها بالتوسع في مشاريع الاستزراع السمكي للاكتفاء الذاتي والتطلع للصادر. ودعا إلى ضرورة عمل هيئة خاصة تشرف على الأسماك كمورد قومي والاهتمام بالولايات لانها المنتج الحقيقي للأسماك ووضع قوانين ولوائح تنظم الصيد لمحاربة الصيد الجائر والغير قانوني للسيطرة والمحافظة على الثروة السمكية باعتبارها ثروة قومية ومعول عليها في تحقيق الأمن الغذائي العربي ورفع الاقتصاد. 
ومن جانبه قال الدكتور حماد شانتو مدير عام الأسماك والاحياء المائية ان تمليك القوارب للولايات يسهم في الحد من الصيد الجائر ويساهم في تخفيف العبء المعيشي لصغار الصيادين وقال إن مشروع حماية الثروة السمكية مشروع قومي سنوي يستهدف كل الولايات المنتجة للثروة السمكية 

Date: 
الأربعاء, سبتمبر 26, 2018